تسجيل المولود في تركيا \ المحامي أحمد صوان \ من كتاب اضاءات على مسائل في القانون التركي للسوريين في تركيا

تسجيل المولود في تركيا
المحامي : أحمد صوّان
يفترض بكل أم تنتظر مولودا في تركيا أن تحرص على الولادة
بالمشفى و أن لا تتهاون بذلك كيا تفقد فرصة تسجيل المولود
و الحصول على )) وثيقة إثبات المياد ((
ويشترط ولادتها بالمشفى التركي سواء كان خاصّا أو حكوميّا
.. حيث تمنح المشافي لولي المولود )) وثيقة إثبات مياد (( يدون
فيها جنس المولود ومعلومات الأم جواز سفرها أو هويتها ..
يتوجه وليّ المولود إلى دائرة النفوس التركية التي يتبع لها مسكنه
.. و يطلب تسجيل المولود و الحصول على وثيقة مياد رسمية
حيث يختار الولي اسم المولود و يتقدم بصور جوازي سفر الأم و
الأب لنقل البيانات المذكورة فيها ..
فتمنحه دائرة النفوس التركية نسختين وحيدتين مصدقتين من
شهادة المياد التي يتمكن الولي بموجبها من استصدار جواز
سفر للمولود من القنصلية السورية في استانبول .
1 – في حال كون أحد الأبوين يحمل الجنسية التركية : يحصل
المولود فورا على بطاقة هوية تركية ..حيث يعتبر بمجرد ولادته

تركيّ الجنسية .
2 – أما في حال كون المولود من أبوين سوريين فا يمنح الجنسية
التركية لأن القوانين التركية النافذة لا تمنح المولود على اراضيها
الجنسية التركية بشكل تلقائي،لأنها لا تعتمد مبدأ ))حق الإقليم ((
بمنح الجنسية .
3 – إلا في حالة نادرة وهي أن يثبت الأبوان و بصورة فعلية
: استحالة حصولهما على جواز سفر و بالتالي استحالة حصول
المولود على جواز سفر سوري و طرق الإثبات المطلوبة هنا
تقارب المستحيل .

انتهـــــــــــــــى

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.