بيانات

الثلاثاء, 15 كانون1/ديسمبر 2015 00:00

(( بيان الهيئة العامة لتجمع المحامين السوريين الأحرار ))

يعرب أعضاء الهيئة العامة لتجمع المحامين السوريين الأحرار المنعقدة بتاريخ 2015\12\12 عن شجبهم واستنكارهم لجرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي ترتكبها قوات الاحتلال الروسي بحق الشعب السوري الذي أعلن ثورته على سلطة العصابة الحاكمة في دمشق التي أعلنت بكل صفاقة حرب إبادة على كل من سولت له نفسه شق عصى الطاعة والمطالبة بالحرية والكرامة والشراكة الوطنية مستعينا بكل حثالات الأرض لإنقاذه من مصيره المحتوم .
إن الاحتلال الروسي الإيراني السافر للأرض السورية يمنح السوريين الحق في مقاومة هذا الاحتلال وفق كل القوانين والشرائع الدولية .. وإن الصمت الدولي عن تلك المحرقة بحق السوريين طوال سنوات خمس لن يساعد إلا على دفع الناس لمزيد من التطرف واستيلاد لأدواته .. وهو لا يخلق مناخا ملائما للقبول بأي حل أو تسوية سياسية طالما يتجاهل هذا العالم كل تلك الجرائم ويركز على مفرزاتها ويصمها بالارهاب .
ونحن بوصفنا رجال قانون نعلن بالفم الملآن رفضنا لأي حل سياسي طالما ليس ثمة بند في مندرجاته يتعلق بالمحاسبة والمساءلة عن كل هذا الكم من الجرائم والانتهاكات والتدمير الممنهج والتهجير القسري للسكان .. فلا سلام بلا عدالة .. ولا عدالة إلا بمحاسبة المنتهكين والمرتكبين للفظاعات والجرائم ، ونرى أن أي حل لا يلحظ هذا الجانب ضمن مشروع وطني للعدالة الانتقالية لن يكون مصيره إلا الفشل والعودة إلى دوامة العنف .. ونطالب في ذات السياق المجتمع الدولي المتعاجز أن يفك ارتباطه مع القلق والصمت المريب وينتقل لدائرة الفعل لوضع حد نهائي للمقتلة السورية عبر دعم مشروع حل سياسي يبدأ بوقف العدوان الروسي وجرائم العصابة الحاكمة وحلفائها الطائفيين بحق السوريين وإطلاق كل الأسرى والمعتقلين وليس انتهاء بإعادة هيكلة واصلاح البنى العسكرية والأمنية والقضائية التي ارتكبت كل المجازر واستباحت حيوات السوريين أو صمتت عنها ورحيل سلطة العصابة ورموزها فلا مكان للقتلة والمجرمين في صياغة مستقبل سورية.
الرحمة لكل شهيد هتف للحرية والكرامة وناضل لأجل حرية السوريين وكرامتهم .
تركيا 2015\12\15 الهيئة العامة لتجمع المحامين السوريين الأحرار

قراءة 203 مرات
المزيد في هذه الفئة : « البيان المشترك وثيقة مبادئ »