مشاريع التجمع

الأربعاء, 14 شباط/فبراير 2018 08:48

تجمع المحامين يطلق مشروعه الجديد ( مشروع رد المساكن والممتلكات العقارية للاجئين والنازحين السوريين )

(خاص لـ مرآة سوريا – صهيب الابراهيم) أطلق تجمع المحامين السوريين مشروعه الجديد, تحت عنوان, “رد المساكن والممتلكات العقارية والتعويض عنها” ,عبر منصة إلكترونية ,تتيح للسوريين في أي مكان بالعالم ,تقديم وثائق عن عقاراتهم المغتصبة, أو المستولى عليها من أي طرف ما, أو العقارات المدمرة بشكل كامل أو جزئي ، وإعداد ملف خاص لكل متقدم, ينظر به لاحقاً من قبل  الجهات التي ستكلف بهذه المسألة, والتي  ستقوم برد المساكن لأصحابها وإثبات ملكياتهم أو التعويض عنها والفصل فيها مستقبلاً.

وأوضح غزوان قرنفل, رئيس تجمع المحامين السوريين، في حديث خاص لـ مرآة سوريا , أن “هذا المشروع يأتي استكمالاً لمشروع التوثيق الوطني, الذي بدأنا العمل به نهاية عام 2013 ,بهدف حماية أملاك السوريين ,واليوم أطلقنا مشروع رد المساكن والممتلكات العقارية ,وفقاً لوثيقة الأمم المتحدة عام 2005، التي اعتمدت المبادئ الخاصة برد المساكن والممتلكات إلى المهجرين واللاجئين ، والتي أعلنها المقرر الخاص باولو سيرجيو بنهيرو”.

 

وبحسب ما أطلعنا القائمون على هذا المشروع, فإن المنصة الإلكترونية الخاصة بالمشروع, هي فرصة يستطيع من خلالها السوريون توثيق أملاكهم, وتثبيت عقاراتهم التي سيطرت عليها قوات الأسد ,أو أي ميليشيات أجنبية ,أو جهة ما ,خاصة بعد نزوح السوريين بأعداد كبيرة من بلداتهم ,ولجوئهم إلى دول أخرى ,عقب الحرب القذرة التي أعلنها نظام الأسد على الشعب السوري.

وبإمكان أي سوري, (فقد عقاراً أو تم تدميره أو استولت عليه أي جهة ما) الدخول إلى هذه المنصة الإلكترونية ,وتسجيل عضويته ,وملء المعلومات المطلوبة ,ليحصل بعدها على رقم خاص بملفه ,يراجع من خلاله مستقبلاً ,ويتابع ملفه, وكذلك يمكنه تعديل الملف في حال اقتضت الحاجة لذلك, وفق قرنفل.

ولفت حسام السرحان, عضو تجمع المحامين السوريين, في حديث لـ مرآة سوريا إلى أن الملفات التي يتم إعدادها لكل سوري داخل المنصة سرية ,ولا يمكن الوصول إليها من قبل أي شخص غلى الإطلاق ,عدا إدارة التجمع التي تقوم بالاطلاع عليها ,وتسليمها مستقبلاً للجهة المخولة بفض النزاعات ,لرد المساكن لأصحابها أو التعويض عنها.

وأضاف “السرحان” ، بأن المشروع له أهميته, من حيث  تشكيل “داتا” معلومات, لتكون جاهزة ما بعد الحرب, لتقديمها إلى الجهات المسؤولة التي تطلبها , من أجل الفصل ورد الممتلكات إلى أصحابها.

المصدر  :  https://syrian-mirror.net/ar/59791-2/

قراءة 108 مرات آخر تعديل على الإثنين, 28 أيار 2018 08:55

وسائط